منتدى عالمي غير
مرحبا بك في بيتك الثاني منتدى الشباب

يناقش جميع القضايا منتدى همس الروح يسمح بتبادل التسجيل

واشهار المنتديات منتدى ولا احلى

تفضل سجل معنا ولن تندم

منتدى عالمي غير يتشرف بتسجيلكم معنا


♥ عالمي♥غير♥
 
الرئيسيةبوابة عاالمي غياليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
المواضيع الأخيرة
» ضوابط و قوانين المشاركة في منتدى أهنا فرغ واش كاين فى قلبك
الجمعة 15 يناير 2016 - 21:20 من طرف Otba

» نصائح للزوجة كي تحافظ على حياة زوجية سعيدة
السبت 31 أغسطس 2013 - 12:40 من طرف Otba

»  ‎تحيا الجزائر
الإثنين 15 يوليو 2013 - 17:31 من طرف WAWA

» رمضان يجمعنا و المسلسلات تفرقنا
الإثنين 15 يوليو 2013 - 17:28 من طرف WAWA

» يــآ ربّ ................
الإثنين 15 يوليو 2013 - 17:25 من طرف WAWA

» حكم رائعة عن الحياة
الأربعاء 3 يوليو 2013 - 19:33 من طرف اميرة الازياء

» انا عضوة جديدة بينكم
الثلاثاء 19 مارس 2013 - 11:07 من طرف NiNoUcHa FaRfOuChA

» غرف الصبايا والشباب تحت المجهر ارجو التثبيت
الثلاثاء 1 يناير 2013 - 15:48 من طرف اميره الحب

» معاناتي في الدراسة
الإثنين 31 ديسمبر 2012 - 15:36 من طرف رميسة..

» نكت جزائرية
الإثنين 31 ديسمبر 2012 - 15:35 من طرف رميسة..

جميع الحقوق محفوظـة لمنتديات همسـ الروح

http://k
henchela.lolbb.com
إدارة المنتدى

شاطر | 
 

 ضرب الزوجة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
FOUFOU.DZ
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 1546 تاريخ التسجيل : 06/08/2010
العمر : 26
الموقع : khenCLeà

مُساهمةموضوع: ضرب الزوجة   السبت 3 ديسمبر 2011 - 22:57

السؤال
ما
حكم ضرب الزوجة التي تقوم بعمل مكلف من قبل الزوج بطريقتها الخاصة ولكنه
لم ينل الرضا علي الرغم من أن الزوجة على حق؟ وهل من حق الزوجة في هذه
الحالة أن تخاصم زوجها؟وشكرا


الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد
قال الدكتور عبد الكريم زيدان في كتابه القيم "المفصل في أحكام المرأة
والبيت المسلم في الشريعة الإسلامية": والراجح أن ضرب الزوج زوجته على وجه
التأديب مباح إذا لم ينفع معها الوعظ والهجر، ولم يستطع الزوج الصبر على
نشوزها ومعصيتها. ويكون ترك الضرب أفضل إذا أمكن إصلاح الزوجة بدون ضرب؛
وإن استلزم ذلك الصبر عليها والاستمرار على معالجة عصيانها بالوعظ والهجر،
لدلالة بعض الأحاديث النبوية الشريفة على أن الأولى والأفضل هو ترك الضرب،
وهذا ما أخذ به الإمام الشافعي فعنده ترك الضرب أولى وأفضل، ويؤيد هذه
الأفضلية لترك الضرب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يضرب زوجة له قط،
فقد أخرج ابن ماجه في سننه عن عائشة رضي الله عنها قالت: ما ضرب رسول الله
صلى الله عليه وسلم خادماً له، ولا امرأة، ولا ضرب بيده شيئاً. .
وقال
القاضي ابن العربي في أحكام القرآن: قال عطاء: لا يضربها وإن أمرها ونهاها
فلم تطعه، ولكن يغضب عليها. قال القاضي: هذا من فقه عطاء، فإنه من فهمه
بالشريعة ووقوفه على مظان الاجتهاد علم أن الأمر بالضرب ها هنا أمر إباحة،
ووقف على الكراهية من طريق أخرى في قول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث
عبد الله بن زمعة: إني لأكره للرجل يضرب أمته عند غضبه، ولعله أن يضاجعها
في يومه. وروى ابن نافع عن مالك عن يحيى بن سعيد أن رسول الله صلى الله
عليه وسلم: استؤذن في ضرب النساء؟ فقال: اضربوا. ولن يضرب خياركم.
فأباح
وندب إلى الترك، وإن في الهجر لغاية الأدب، والذي عندي أن الرجال والنساء
لا يستوون في ذلك، فإن العبد يقرع بالعصا والحر تكفيه الإشارة ومن النساء،
بل من الرجال من لا يقيمه إلا الأدب، فإذا علم ذلك الرجل فله أن يؤدب، وإن
ترك فهو أفضل. انتهى
ومما سبق يعلم أن ليس للزوج أن يعاجل امرأته بالضرب
تأديباً لها، وإنما يبدأ بالوعظ أولاً، ثم الهجر، والضرب يأتي في نهاية
المطاف مع أن تركه أولى.
وعلى هذا فقد أخطأ الزوج بضربه لزوجه، وإن كان
ما فعلته مما جاء في السؤال يعد عصياناً لأمره، فإنه كان عليه أن يتدرج
معها على النحو الذي ذكرناه من الوعظ ثم الهجر ثم الضرب، وهو مقتضى قوله
تعالى في سورة النساء: وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ
وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ
فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً
[النساء:34].
وليعلم أن صفة الضرب المذكور في الآية على نحو ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فاضربوهن ضرباً غير مبرح.
وهو
جزء من حديث طويل أخرجه مسلم في صحيحه عن جابر رضي الله عنه، وقال القرطبي
رحمه الله في تفسيره الجامع لأحكام القرآن: والضرب في هذه الآية هو ضرب
الأدب غير المبرح، وهو الذي لا يكسر عظماً ولا يشين جارحة كاللكزة ونحوها،
فإن المقصود منه الصلاح لا غير. انتهى
وأما بالنسبة لمخاصمة المرأة
لزوجها، فمن الطبيعي أن تغضب المرأة من زوجها لا سيما إذا ضربها وإذا شعرت
أنها مظلومة، ولا يكاد بيت يخلو من مخاصمة تثور بين حين أو آخر بين
الزوجين.
ونوصي الزوجة بالصبر والصفح عن زوجها، ونوصيهما معاً بأن
يتعاشراً بالمعروف، وأن يحرص كل واحد منهما على الصفح عن زلة صاحبه حتى
تدوم العشرة بإذن الله.
قال البهوتي في كشاف القناع: ويسن لكل من
الزوجين تحسين خلقه لصاحبه والرفق به واحتمال أذاه لقوله تعالى:
وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إلى قوله تعالى: وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْب
قيل هو كل من الزوجين. انتهى
والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى

-------------------------------------------------------------------



http://www.islam-qa.com/index.php?ref=41199&ln=ara

سؤال:
بصراحة
أنا مندهش من إجابتك على جميع الأسئلة بذكاء وفطنة، أنا حقاً أريد أن أعرف
المزيد عن الإسلام ولكن في كل مرة أتعلم شيئاً جديداً أصبح مرتاباً ،
وأريد أن أسأل ، هل صحيح أن القرآن يجيز للرجل أن يضرب أو يعض زوجته ؟ وإذا
كان الجواب نعم فأرجو أن تشرح ذلك .


الجواب:
الحمد لله

يسعدنا كثيرا اطلاعك على موقعنا ، ورغبتك في التعرف على الإسلام ، ونسأل الله أن يهديك لما فيه سعادتك في الدنيا والآخرة .

وليس في القرآن ما يؤخذ منه أن للرجل أن يعض زوجته .

1-
وقد أمر القرآن بالإحسان إلى الزوجة ، وإكرامها ، ومعاشرتها بالمعروف، حتى
عند انتفاء المحبة القلبية ، فقال : ( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ
فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ
اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً ) النساء / 19 .

2- وبين أن للمرأة
حقوقا على زوجها ، كما أن له حقوقا عليها ، فقال : ( وَلَهُنَّ مِثْلُ
الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ
وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) البقرة / 228 ، والآية تدل على أن للرجل حقا
زائدا ، نظير قوامته ومسئوليته في الإنفاق وغيره .

3- وأوصى النبي
صلى الله عليه وسلم بالإحسان إلى الزوجة وإكرامها ، بل جعل خير الناس من
يحسن إلى أهله ، فقال : " خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأَهْلِهِ وَأَنَا
خَيْرُكُمْ لأَهْلِي " رواه الترمذي (3895) وابن ماجه (1977) وصححه
الألباني في صحيح الترمذي .

4- ومن جميل ما ذكره النبي صلى الله
عليه وسلم في شأن الإحسان إلى الزوجة ، أن إطعام الزوج لزوجته ، ووضع
اللقمة في فمها ، ينال به صدقة ، فقال : " وإنك لن تنفق نفقة إلا أجرت
عليها حتى اللقمة ترفعها إلى في امرأتك " رواه البخاري 6352 ومسلم 1628

4-
وقال صلى الله عليه وسلم : " اتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمان
الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا
تكرهونه فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضربا غير مبرح ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن
بالمعروف " رواه مسلم 1218

ومعنى " ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم
أحدا تكرهونه " أي : لا يأذنّ لأحد تكرهونه في دخول بيوتكم والجلوس في
منازلكم سواء كان المأذون له رجلا أجنبيا أو امرأة أو أحدا من محارم الزوجة
فالنهى يتناول جميع ذلك . انتهى كلام النووي .

وأفاد الحديث أن للرجل أن يضرب زوجته ضربا غير مبرح إذا وجد ما يدعو لذلك من مخالفتها وعصيانها .

وهذا
كقوله تعالى: ( وَاللاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ
وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ
فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً
) النساء / 34 .

فإذا تمردت المرأة على زوجها ، وعصت أمره ، سلك
معها هذه الطرق الوعظ أو الهجر في المضجع ، أو الضرب ويشترط في الضرب أن
يكون غير مبرح . قال الحسن البصري : يعني غير مؤثر.

وقال عطاء : قلت لابن عباس ما الضرب غير المبرح ؟ قال : بالسواك ونحوه .

فليس الغرض إيذاء المرأة ولا إهانتها ، ولكن إشعارها بأنها مخطئة في حق زوجها ، وأن لزوجها الحق في إصلاحها وتقويمها .

والله أعلم .

_________________





إذا كان تقدمي في ترك ديني فيا نفسي موتي قبل ان تتقدمي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://khenchela.lolbb.com
NiNoUcHa FaRfOuChA
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 334 تاريخ التسجيل : 29/01/2011
العمر : 23
الموقع : BaTnA

مُساهمةموضوع: رد: ضرب الزوجة   الأحد 4 ديسمبر 2011 - 19:27

مشكور اخي

موضوع رائع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bestworld-4-ever.yoo7.com
 
ضرب الزوجة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عالمي غير :: ~*¤ô§ô¤*قسم الاسرة*¤ô§ô¤*~ :: منتدى الحياة الزوجية-
انتقل الى: